تجديد حبس مشجعي الأهلي على خلفية هتاف “الحرية جاية لابُد”

- ‎فيحريات

قال المحامي مختار منير: إن نيابة أمن الدولة العليا قررت تجديد حبس جماهير الأهلي الذين تم القبض عليهم، على خلفية أحداث استاد القاهرة في “مباراة الأهلي ومونانا”، 15 يوما على ذمة التحقيقات.

وذكر منير أنه تم انتهاء جلسة استكمال التحقيق مع شادي غنيم وعلاء الصعيدي على ذمة نفس القضية، والاتهام الكيدي بالانضمام لجماعة إرهابية.

وقررت نيابة أمن الدولة العليا، أمس الثلاثاء، تجديد حبس كل من إسلام خالد السيد وأحمد سعد مراد، 15 يومًا على ذمة التحقيقات بتهمة الانضمام لجماعة إرهابية، في القضية رقم 487 لسنة 2018 حصر نيابة أمن الدولة العليا.

كما قررت نيابة أمن الدولة العليا تجديد حبس محمد جمال أبو طالب لمدة 15 يوما، في 5 أبريل، على ذمة التحقيقات في القضية رقم 487 لسنة 2018 حصر نيابة أمن الدولة العليا.

وقبلها بيوم قررت نيابة أمن الدولة العليا تجديد حبس 4 شباب من جمهور النادي الأهلي، وهم “أحمد محمد محمود، سامح زيدان، أحمد خالد عبد الرحمن، عاطف خالد إبراهيم” لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

وكانت قوات الشرطة قد ألقت القبض على المتهمين على خلفية أحداث مباراة الأهلي ومونانا في استاد القاهرة، يوم 6 مارس، حيث ردد بعض جماهير النادي الأهلي أغنية “الحرية جاية لابد”.

وأسندت النيابة للمتهمين اتهامات بارتكاب عدة جرائم، في مقدمتها الانضمام إلى جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصيةِ للمواطنين، والإخلال بالنظام العام، وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر.