الإخوان: الفيتو الأمريكي مشاركة لإسرائيل في جريمتها وتجويع غزة يشارك في انقلاب مصر

- ‎فيبيانات وتصريحات

أكدت جماعة “الإخوان المسلمون”، على لسان د. طلعت فهمي المتحدث الإعلامي للجماعة، أن إفشال الولايات المتحدة الأمريكية للقرار الذي عرض على مجلس الأمن مساء أمس بوقف إطلاق النار في قطاع غزة يعد إعلانًا واضحًا لشراكتها في كافة الجرائم التي يرتكبها الاحتلال الصهيوني؛ من قتل الأطفال والمدنيين والاعتداء على الممتلكات وهدم البنية التحتية لقطاع غزة.

ومن ناحية أخرى قالت الجماعة إن تجويع الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، ومنع المواد الغذائية عن السكان الذين يتوافدون على مقرات “الأونروا” للحصول على حاجاتهم الأساسية دون جدوى؛ جريمة مكتملة الأركان ترتكبها سلطة الانقلاب في مصر.

 وأكدت أن هذه الجريمة تشارك فيها سلطة الانقلاب في مصر متضامنة مع الاحتلال الصهيوني ومعها المؤسسات الإغاثية الدولية.

وفي بيان نشره المتحدث الإعلامي لجماعة الإخوان المسلمين علي حمد، عبر حسابه الرسمي على موقع (إكس) دعت الجماعة إلى تشكيل وفود رسمية وشعبية لإدخال المساعدات لغزة، لتشكيل ضغط شعبي يمحو عار ارتكبه الانقلاب والمنظمات الدولية.

 وأوضح أن من مهمة الوفود اصطحاب أكبر قدر ممكن من المواد الغذائية والاحتياجات الأساسية، ويكون على رأس كل وفد وزير من دولته لإدخال المساعدات من خلال معبر رفح.. وذلك أضعف الإيمان.

 وأهابت “الجماعة” بالشعوب العربية والإسلامية وشعوب العالم الحر للخروج في تظاهرات حاشدة للضغط على الحكومات لتشكيل هذه الوفود لنجدة غزة، والتصدي لمحاولات كسر إرادة أهلها.