فصائل فلسطينية تدعو “عباس” إلى التقاط مبادرة هنية

- ‎فيعربي ودولي

وصفت فصائل وقوى فلسطينية، خطاب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية بـ"التاريخي والموحد للقضية الفلسطينية، رغم الأزمات التي تعيشها في ربوع الوطن. 

ودعا عدد من الفصائل الفلسطينية في أحاديث منفصلة مع "المركز الفلسطيني للإعلام"، رئيس السلطة محمود عباس إلى التقاط إشارات ومضامين خطاب هنية والمضي نحو إنهاء الانقسام.

وقال خالد أبو هلال الأمين العام لحركة الأحرار الفلسطينية إن خطاب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية حمل رؤية واضحة، ورؤية استشرافية لتجاوز الأزمات الفلسطينية وتحقيق المصالحة الداخلية.

 

وأكد أبو هلال أن هنية حدد ملامح العمل السياسي والوطني لحركة حماس في المرحلة القادمة، بإطلاقه مبادرة لإنهاء الانقسام ولمّ الشمل الفلسطيني، ووضع الملامح الهامة على المستوى العربي والدولي والإسلامي.

 

وتمنى أبو هلال أن تلتقف الأطراف الفلسطينية هذه المبادرة، قائلا: "لكن بصراحة كما يبدو أن محمود عباس قد حسم أموره وأعطى ظهره للشعب والفصائل الفلسطينية".

 

وأضاف "عباس حسم خياراته بالتحالف مع الاحتلال وتطبيق سياساته"، متوقعا تشكيل حراك وطني فلسطيني، دون قيادة السلطة الفلسطينية.

 

وأكد أن حماس جددت خطابها السياسي ورسمت ملامح لأهم مفاصل المواقف السياسية والوطنية للحركة، والتي تبشر بإنهاء مرحلة الخلاف إذا ما وجدت الإرادة الصادقة لدى قيادة السلطة وحركة فتح على وجه الخصوص.

 

من جانبه، أوضح القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين طلال أبو ظريفة، أن خطاب هنية يحمل لغة سياسية يمكن أن تفتح الطريق أمام تجاوز الحالة الفلسطينية الراهنة.

 

مضامين سياسية

 

وأكد أبو ظريفة، أن الخطاب حمل موقف حماس المتمسك بالمصالحة الفلسطينية، القائم على مبدأ الشراكة والمشاركة من الكل الفلسطيني على أساس الاتفاقيات الموقعة بما فيها تفاهمات بيروت في إطار اللجنة التحضيرية.