مظاهرات أهالى “حى الأسمرات” تفضح خداع العسكر للغلابة (فيديو)

- ‎فيأخبار

افتتحها الانقلابيون بـ”تحيا مصر” فرد عليهم الأهالى “ارحمونا..ريحونا”، هذا ملخص ماحدث أمس الأحد من تظاهر الألاف من سكان “حى الأسمرات” في منطقة المقطم، بعد مطالبتهم بالصبر عليهم فى دفع الإيجار أو تخفيضه نظرا لإختلاف المكان الحالى عما كانوا عليه قبل انتقالهم، وأن جميع الأهالى من ذوى الأعمال الحرفية اليومية.

وقد تظاهر الآلاف من سكان الحى، مرددين هتافات “ارحمونا..ريحونا”، للمطالبة بتخفيض إيجار منازلهم التابعة لإسكان المحافظة من 300 جنيه إألى 100 جنيه أسوة بأهالي مناطق أخرى كالدويقة وماسبيرو وبدر.

المشكلات تحاصر حي الأسمرات

كان مشروع “حي الأسمرات” الذى افتخر به العسكر بزعم القضاء على العشوائيات الخطرة بمناطق الدويقة ومنشأة ناصر وإسطبل عنتر وعزبة خير الله، إلا أن عدم “تحرير عقود للشقق للمواطنين، وعدم تخفيض أسعار الإيجار للشقق” دق ناقوس الخطر، وتعالت صرخات المواطنين بسبب نقص الخدمات وارتفاع قيمة الإيجار الشهري وأسعار السلع الغذائية وعدم تواجد سوقًا خاصًا بالحي واضطرارهم إلى الذهاب لسوق المقطم البعيد عنهم لشراء مستلزمات المنزل والتى تحملهم تكاليف وأموال أكثر هم فى حاجة إليها.

لم تتوقف مشكلات المواطنين عند هذا الحد بل اشتكوا من سوء ورداءة أنواع الأدوات الصحية الموجودة فى المنازل وعدم صلاحيتها للاستخدام وتكرار الأعطال بها إضافة إلى سوء الأجهزة الكهربائية وعدم صلاحيتها كالتليفزيونات والثلاجات التى أكدوا أنها لم تعد كما كانت عليه عند افتتاح الحي وتلفت بسرعة.

أهالى” الأسمرات”.. احنا اتخدعنا

وعقب ذلك، قال الأهالى إنهم يواجهون عددًا من المشكلات تتمثل في ارتفاع قيمة الإيجار الشهري وصعوبة المواصلات وعدم تواجد سوق بالحي وارتفاع أسعار السلع، إلى سوء الأدوات الصحية داخل المنازل وعدم صلاحيتها للاستخدام وارتفاع تكاليف شراء الجديد.

وطالب الأهالي بتخفيض قيمة الإيجار الشهري المطلوب منهم والذى يقدر بـ300 جنيه ليكون 150 جنيهًا لأنهم يعيشون على المعاش الذي يقدر بـ360 جنيهًا قائلين”بناخد 360 جنيها معاش.. دول يكفونا إيجار ولا علاج ولا مصاريف للبيت.. لازم الإيجار يقل ويخلوه 150 على الأقل.. إحنا كنا قاعدين فى بيوت ملك ومكناش بندفع إيجار”.

وعبر الأهالي عن تخوفهم من طردهم من الوحدات السكنية لعدم قدرتهم على دفع الإيجار شهريا مضيفين “خايفين ليقولولنا امشوا ويطلعونا بره الشقة”.

وطالب الأهالى بإنشاء سوقًا خاصًا بهم داخل الحي وعدم تركهم فريسة لغلاء أسعار السوبر ماركت الوحيد، مؤكدين أن حياتهم فى مناطق الدويقة وعزبة خير الله ومنشأة ناصر واسطبل عنتر كانت أفضل ورخيصة وفى استطاعتهم.

جباية من الحى

وكشف محسن عبد السلام-أحد سكان “الأسمرات”، حتى الآن لم توقع محافظة القاهرة أى عقود ايجارية لهم، وأن “التصوير” والشو الذى تم خلال افتتاح الحى كان بدون اوراق رسمية، كما ان الحى يقوم بتحصيل الايجار بإيصالات من قبل حي الاسمرات.

وأضاف فى تصريحات صحفية، لم نرفض دفع الإيجار كما يظن البعض، لكن جميع الأهالى الذين تم تسكينهم من قبل الحكومة جاءوا من مناطق بعيدة ومهن حرفية أغلبهم عاطل، فى حين أنهم لم يطلبوا نقلهم من مناطقهم السابقة إلى “حى الأسمرات”.

وتابع: فوجئنا بمسئولى إدارة حي الاسمرات تحرر خطابات طرد الأهالي من المنازل التابعة للحى لعدم سدادهم قيمة ايجار الوحدات السكنية لمدة 5 اشهر، متعجبا: هل هذا الأمر يأتى بسهولة، وأين سنسكن بعد ذلك بعد طردنا.

فى حين قال أخر، “إزاى بديل عن بيتى بالدويقة والمحافظة تطالبنى بإيجار، وكمان 7% زيادة سنوية”..وأبدى اعتراضه على قرار محافظة القاهرة، مؤكدا أنه إذا كان يمتلك الإمكانية لسداد إيجار هذه الشقة لحصل على أخرى فى أى مكان.

وأضاف فى تصريحات صحفية، أنه كان يمتلك منزلا بالدويقة، وجاء محافظ القاهرة فى منتصف 2015، وقال لنا: إنتوا هتسيبوا البيوت دى نهدمها وسنوفر بديلا مؤقتا بأكتوبر لحين الانتهاء من مشروع الأسمرات، موضحا أن المحافظة فاجأتهم بمطالبتهم بسداد إيجار، إلى جانب سداد متأخرات لا يعلمون عنها شيئا، ومن المفترض أنها بديل عن أملاكهم.

وقال ساكن آخر، رفض ذكر اسمه: تفاجأنا منذ 3 أسابيع بإيصالات قيمتها 2100 جنيه متأخرات، وعلينا سدادها وإلا سيتم الحجز الإدارى التعسفى، متسائلا: متأخرات إيه.. أنا بالفعل لست ساكنا بل مالكا للشقة، التى تعد بديلا عن بيتى الذى تم هدمه بالدويقة.

وأشار المحافظة عاملة علينا (فِردة)، وتطالبنا بإيجار للوحدات البديلة وهذا غير متفق عليه، ولو كنت أعرف أنه إيجار مكنتش هسيب بيتى، لأنى مش ناقص معاناة.

أكاذيب أذرع العسكر

فى الشأن ذاته، هاجمت أذرع وأبواق الانقلاب عبر محطات المخابرات سكان “حى الأسمرات”، حيث خرج الإعلامى وائل الإبراشى مندداً بالتظاهرات، مطالبا بتوضيح مايحدث قبل اشتعال فتيل أزمة بلا لازمة كما تحدث.

تبعه الإعلامى عمرو اديب، فقال فى برنامجه “كل يوم” إيه حكاية المظاهرات اللى عملينها أهالى “الأسمرات”، الموضوع لازم يكون فيه حاجة غلط.

فى حين وجه الإعلامى أحمد موسى، فى برنامجه” على مسئوليتي” رسالة لـ أهالي الأسمرات، قائلا: هناك محاولات الخبيثة لتشويه صورة الدولة ومتخلوش حد يستغلكم.

فى حين تهجم رئيس حي الأسمرات على الأهالي، أنهم كانوا يقطنون “العشش” وعندما وجدوا الشقق الفاخرة رفضوا دفع الإيجار.

وادعى المهندس حسن الغندور رئيس حى الأسمرات عدم وجود مشاكل يتعرض لها المواطنون فى الحي قائلا : “كل شىء موجود وإحنا عملنالهم اللى ما يحلموش بيه”.

وزعم رئيس الحي في تصريحات لقناة “الحدث اليوم”، أن الحي به 1200 أسرة يتم توفير الرعاية والاهتمام الكامل لهم، لافتًا إلى وجود وحدة صحية ومدارس تضم 520 طالبا يتم تعليمهم على أعلى مستوى ومخبز متطور يعمل على مدار الـ24 ساعة إضافة إلى وجود مجمع استهلاكي بأسعار مخفضة مراعاة لظروف المواطنين والذين يعلم الحى أنهم جاءوا من مناطق فقيرة وهذا ما نفاه المواطنين وأكدوا ارتفاع الأسعار.