أسوان.. حملة شعبية لمواجهة انقطاع المياه واهمال الانقلابيين

- ‎فيأخبار

أسوان: عبدالقادر عبدالباسط

أعرب أهالي منطقة الصداقة الجديدة بمحافظة أسوان، عن استيائهم وغضبهم الشديد، من تجاهل الأجهزة التنفيذية والمسئولين بالمحافظة للانقطاع الدائم لمياه الشرب عن المنطقة.

وطالب بعضهم بتبني حملة للضغط الشعبي من أجل إنهاء هذه المشكلة على غرار حملة "معاً لفتح كورنيش أسوان"، معربين عن أملهم أن يشعر المسئولون أن هناك مواطنيين لديهم مشكلات تحتاج إلى حلول.

وتساءل الأهالى: هل تجد مشكلة عدم وصول مياه الشرب إلى الوحدات السكنية بالصداقة الجديدة إلا لساعات معدودة في اليوم حلا أو اهتمامًا من السلطات التنفيذية والمسؤلين من الانقلابيين بالمحافظة، أم لا يعنيهم المواطن في الأساس والأهم لديهم الجلوس في مكاتبهم المكيفة، وعلى مقاعدهم الوثيرة؟

وعن سبب الانقطاع الدائم للمياه بهذه المنطقة السكنية يقول (أ.ع) من الشئون القانونية لشركة مياه الشرب: الصداقة الجديدة أنشأها جهاز مدينة أسوان ولم يكن ضمن إنشائها إقامة المرافق الأساسية أو حتى تخيل لاحتياجاتها والكل يعلم أنها كانت مشروعا لحملة المخلوع مبارك الرئاسية إنتخابات 2005 و2010، وبعدها تم وضع مشاريع لمد الوحدات السكنية للمرافق، حتى أن المرحلة الثالثة تم إنشاؤها دون وضع خطة مرافق واضطروا بعد ذلك لإنشاء مشروع مد مياه من ناحية الجزيرة لتغذية المرحلة الثالثة .

وأرجع (أ.ع) نقص المياه إلى التعديات على الأراضي ومد خطوط المياه خلسة، وتوصيل أزيد من الوحدات التي تغطي حجم الإنشاءات – فضلا عن ضعف موارد شركه مياه الشرب وعدم تجاوب المواطنين بسداد الفواتير مما أدي الي ضعف موارد الشركة التي تستخدم في صيانة محطات المياه.

وأضاف أن ذلك أدى إلى تقليل الدعم بسبب عدم التزام وزارة المالية بسداد الدعم على قيمة الفاتورة بين القيمة الحقيقية لإنتاج متر المياه والقيمة المباعة.