نشرة المساء..السودان يرفض مقترح إدارة مشتركة في حلايب وسائق يشعل النار في نفسه بسبب ضابط مرور

- ‎فيأخبار

تقدم بوابة الحرية والعدالة عددا من أبرز الموضوعات التي نشرت في الفترة المسائية، ومنها.. تأكيد وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور رفض بلاده أي مقترح بإدارة مشتركة سودانية مصرية لمثلث حلايب، وسائق ميكروباص يشعل النار في نفسه داخل سيارته اعتراضًا علي قيام ضابط شرطة بالمرور بتوقيفه.

السودان: حلايب سودانية 100% ولا إدارة مشتركة أو استفتاءات

بعبارات قاطعة، قال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور: إن بلاده ترفض أي مقترح بإدارة مشتركة سودانية مصرية لمثلث حلايب.

السودان: حلايب سودانية 100% ولا إدارة مشتركة أو استفتاءات

شاهد.. سائق يشعل النار في نفسه بسبب ضابط مرور

أقدم سائق ميكروباص على الانتحار، حين أشعل النار في نفسه داخل سيارته اعتراضًا علي قيام ضابط شرطة بالمرور بتوقيفه.

وكان السائق أحمد علي عمر عبد الهادي، من مدينة منوف بمحافظة المنوفية، قد خرج مسرعا بسيارته الأجرة إلى المستشفى العام لإسعاف نجله المريض، إلا أنه تم توقيفه بإحدى اللجان المرورية، حيث طلب الضابط رخص السيارة فأخبره أنها مسحوبة من أحد الضابط الآخرين، إلا أن الضابط رفض تبريره.

شاهد.. سائق يشعل النار في نفسه بسبب ضابط مرور

مواطنون لعمرو أديب: “إحنا بنشحت والوزرا رواتبهم بتزيد (فيديو)

سأل موظف زميله، هي إيه النكتة البايخة؟، فرد قائلا: أن ترفع الدولة رواتب وزرائها وسفرائها، وعندما يطالب الشعب ذلك تقول له “مفيش”.

مواطنون لعمرو أديب: “إحنا بنشحت والوزرا رواتبهم بتزيد (فيديو)

عسكرة التعليم.. بدأت بالمدارس العسكرية وانتهت بـ”قالوا إيه”

بعد مرور ٣ أشهر فقط على وقوع الانقلاب العسكري في ٣ يوليو عام ٢٠١٣م، أعلن اللواء أسامة عسكر، قائد الجيش الثالث الميداني وقتها، مطلع نوفمبر ٢٠١٣م، عن تصديق عبد الفتاح السيسي، حينما كان وزيرًا للدفاع على إقامة مدرسة دولية بمدينة السلام فوق مساحة 30 فدانًا بتكلفة وصلت إلى ٩٠ مليون جنيه، وبالفعل تم افتتاح مدرسة بدر الخاصة العسكرية للغات في مارس من عام ٢٠١٥م.

عسكرة التعليم.. بدأت بالمدارس العسكرية وانتهت بـ”قالوا إيه”

هل صدم العفاسي جمهوره مثلما فعل عمرو خالد؟

بعد هجومه العنيف على حركة “حماس” ثم على الداعية الكويتي محمد العوضي لدفاعه عن حركة المقاومة الإسلامية، التفت المنشد الكويتي مشاري راشد العفاسي إلى السب والافتراء ضد كل من يخالفه، حيث انتقل لمهاجمة الإعلامي والمذيع المعروف بقناة الجزيرة فيصل القاسم.

هل صدم العفاسي جمهوره مثلما فعل عمرو خالد؟