مطالبات حقوقية بالكشف عن مصير 8 مختفين قسريًا بالغربية والشرقية

- ‎فيأخبار

تخفى مليشيات الانقلاب العسكرى 5 مواطنين من محافظة الغربية بعد اعتقالهم بشكل تعسفي دون سند من القانون لليوم العاشر على التوالى دون أى تعاطى مع البلاغات والتلغرافات المحرره من قبل ذويهم للجهات المعنية بحكومة الانقلاب.

وفي هذا السياق، وثقت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات الجريمة اليوم عبر صفحتها على فيس بوك وقالت إنه منذ اعتقالهم عقب حملة مداهمات على عدد من منازل أهالي قرية دمرو يوم 4 أبريل، واقتيادهم لجهة غير معلومة، لا يعلم ذويهم مقر احتجازهم حتى الآن.

وهم «أحمد سعد الدين السعدني» مُعلم، تم اعتقاله أثناء ذهابه لصلاة العصر بمدينة المحلة ، «أنس أحمد أبوالعز» طالب، «هاني محمد أبو دبش» مُعلم، تم اعتقاله أثناء ممارسة عمله في احدى مدارس المحلة الكبرى ، «سامي أبو جبل» مهندس ، «أبو العينين» مُعلم أزهري.

وفي سياق جريمة الاخفاء القسري، المتصاعدة في جميع محافظات مصر، طالب مركز الشهاب لحقوق الانسان اليوم أيضا بالكشف عن مصير 3 من أبناء مركز ديرب نجم فى الشرقية، بينهم شقيقان ، فرغم حصولهم على البراءة منذ يوم 5 مارس 2018، إلا أن قوات أمن الانقلاب قامت باخفائهم من داخل مركز شرطة ديرب نجم بالشرقية، منذ فجر 19 مارس 2018، ولا يعرف مقر احتجازهم حتى الآن.

وهم ” محمود محمد محمود الخرزجي ” طالب بكلية الصيدلة جامعة أسيوط ، “عبدالله محمد محمود الخزرجي ” طالب بالصف الثالث الثانوي وتم اعتتقاله منذ 31 ديسمبر 2016 ، ” محمود ممتاز ” 35 عاما- معتقل منذ 21 مايو 2017.

ودان المركز الجريمة والانتهاكات التى يتعرض لها الشباب الثلاثة وحمل إدارة مركز شركة ديرب نجم ووزارة الداخلية بحكومة الانقلاب مسؤولية سلامتهم.

ويبلغ عدد المختفين قسريا لمدد متفاوتة بمحافظة الشرقية 27 مواطن أغلبهم من شريحة الشباب وطلاب الجامعة وترفض عصابة العسكر الكشف عن مكان احتجازهم ضمن جرائمها ضد الانسانية التى لا تسقط بالتقادم.