نشطاء يسخرون من تغريدة السيسى: “مشهد اصطفاف المصريين”

- ‎فيسوشيال

سخر رواد موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”، من تغريدة قائد الانقلاب العسكرى عبد الفتاح السيسى، اليوم الأحد على “تويتر”، والتى قال فيها: “كلما استرجعت فى ذاكرتى مشاهد اصطفاف المصريين أمام لجان الاقتراع أو فى المصانع والمزارع والمشروعات القومية، أستشعر طاقات الأمل تسرى فى شرايين الوطن، ويزداد اليقين لدى بأننا أمة عظيمة تسعى لبناء المجد للأبناء كما بناه من قبل الأجداد، وأستشرف مستقبلا عظيما كما نحلم به”.

وجاء الرد قاسيا فى تدوينات كثيرة، حيث قال أحمد زكى ساخرا: “دى الناس نزلت جنازة أستاذ أحمد خالد توفيق أكتر ما نزلت الانتخابات.. واللى انتظر أخبار عن إصابة صلاح أكتر من اللى استنوا يسمعوا نتيجة الانتخابات”.

فى حين قال “بوب شوك”: “أمة عظيمة حكمها جحش”. تبعه محمد طارق فكتب: “ده لسه فاكر إن الشعب حمار ومش فاهمه.. يا بلحة بطل كلام عن المستقبل عشان الشعب لو شافك هيعملك عجوة”.

مي عبد الرحمن عقَّبت على تدوينة المنقلب، فقالت: “الصوت بـ50ج، وأمن الدولة بيعمل لافتات، مع ضياع مقدرات الوطن”.

حساب باسم خالد محيي الدين، رد عليه فى منشور طويل، قائلا: “إحنا لا اصطفينا ولا نيلة.. وهو ومخابراته عارفين كده كويس.. والناس القليلة اللى نزلت كان معظمهم موظفين مهددنهم في أكل عيشهم.. والغلابة اللى دفعولهم 50 جنيه وأكياس فيها زيت ومكرونة وسكر.. بلاش تعيش الدور.

أميرة جمال قالت: “آه الشباب كانوا عاملين شغل جامد في الانتخابات.. شباب مين؟ ثورة ١٩ مش لازم تسأل يعني”.

وواصل النشطاء حديثهم، فقال أحمد الغندور: “بأمارة إيه.. الفلوس اللي كانت بتتوزع زي الرز على الناس عشان تنتخب وترقص ولا أنت من بنها!”.

محمد مصطفى سخر هو كذلك فقال: “آه بعد التهديد بغرامة 500ج ولا قبليها لما حبست شفيق وعنان.. أنت بتتنفس كذب”.