إخفاء د.عمر طلعت لليوم الـ200 على التوالي

- ‎فيحريات

كتب عبد الله سلامة:

تواصل قوات أمن الانقلاب إخفاء الدكتور عمر طلعت محمود عبدالكريم "31 عاما"، ويعمل طبيب بشري، لليوم الـ200 على التوالي؛ منذ اعتقاله يوم 11 يناير 2017 من داخل غرفة العمليات من أحد المستشفيات بمنطقة المهندسين بالقاهرة.

ويعمل "عمر" طبيبا بشريا تخصص رمد، من مدينة السادس من أكتوبر، ويقبع شقيقه الأكبر "يوسف طلعت" في سجون الانقلاب ومحكوم بالمؤبد في هزلية "غرفة عمليات رابعة"، حيث كان يعد "عمر" العائل الوحيد لأسرته في ظل عجز والده عن العمل لإصابته بالفشل الكلوي.

من جانبها، حملت أسرته داخلية الانقلاب المسئولية الكاملة عن سلامته، مطالبين بسرعة الإفصاح عن مكان إخفائه والإفراج الفوري عنه، مشيرين إلى تقدمهم بالعديد من البلاغات للجهات المختصة دون فائدة.