شاهد| فيلم (365 يومًا والعكس) عندما تنتهك الحريات

- ‎فيأخبار

كتب- حسن الإسكندراني:

تداول نشطاء عبر منصات التواصل الاجتماعي، مؤخرا، فيلم 365 يوم والعكس كاملاً وذلك عقب طرحه على منصة الفيديوهات الشهير" يوتيوب".

 

"365  يوم والعكس" من إخراج الشاب عز الدين دويدار، ويتناول قضية الحريات عقب الانقلاب العسكري على الرئيس الشرعي محمد مرسي والذي تم تصويره في عام 2014 في ظل ظروف وإمكانيات صعبة ومحدودة للغاية بحسب مخرج الفيلم.

 

"دويدار" عمل مؤخرًا في مجال الإخراج السينمائي الثوري، وكانت تجربته الآخيرة فيلم “365 يوم والعكس”، والذي عرض بعد 3 سنوات من انتاجه في مصر.

 

قال: خضت عدة تجارب تعالج واقع الانقلاب العسكري في مصر، منها مسلسل درامي، الفيلم يعتبر مجرد محاوله أو خطوة أولى على طريق طويل جدًا، ومسألة تسجيل بصمه إو إثبات قدره دا أمر بيحتاج مجهود وعمل كبير لسه محتاجين نعمله.

 

وكشف فى تصريحات إعلامية مؤخرًا، الفرق بين تجربة “356 يوم” وبين “18 يوم” الذي احتفى به النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بقول، هذا طبيعي، ففيلم 18 يوم هو فيلم لقي ترحيب عالمي، هذه واحده، وتم منعه من العرض في مصر لسنوات، ويشارك فيه عدد كبير من نجوم الصف الأول، كل هذه العوامل تجعله يلاقي ترحيبًا واحتفاء عند طرحه، أما فيلم 365 يوم فهو تجربة شبابية مستقلة، لا تقارن بأي حال بفيلم 18 يوم.

 

وحول اتهام إعلام الانقلاب بالإرهاب، قال: بالفعل. يبدوا أن فننا يرهبهم!