شركات إماراتية باب خلفي لتصدير النفط الإيراني وكسر الحظر على طهران

- ‎فيعربي ودولي
وزير الخارجية الايراني ونظيره الاماراتي

كتب- رانيا قناوي

كشفت تقارير عسكرية، أن ضلوع شركتين إماراتيين العام في تصدير شحنانت نفط بطريقة غير مشروعة، للتحايل على نظام العقوبات الأمريكية التي فرضتنها على إيران بما يضمن سداد ثمن تلك الشحنات بعيبدا عن النظام المالي الأمريكي.

 

وقالت مصادر قانونية في تصريحات لقناة "الجزيرة" الإخبارية، اليوم السبت  إن عدم الكشف عن هوية الشركتين يهدف إلى لإخفاء مصدر الشحنات التي تنقلها ومشاركة شركات مدرجة في قائمة العقوبات الأمريمية المدرجة ضد إبران.

 

وتشن دول الحصار المكونة من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، حربا شرسة على قطر بزعم العمل مع إيران ضد دول مجلس التعاون الخلجي، في الوقت الذي تعتبر فيه الإمارات الابا الخلفي للاستثمارات الإيرانيو وكسر الحظر الاقتصادي المفروض على طهران منذ الثمانينيات.